من هو الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي

توج الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي أعماله التجارية بإنشاء شركة منافع القابضة ( شركة مساهمة مقفلة ) التي تم تأسيسها بتحويل العديد من المشاريع العقارية من أراضي ومباني ومجموعة من الفنادق والشقق المفروشة من مؤسسة محمد عبدالعزيز الراجحي للتجارة والزراعة وهي مؤسسة خاصة إلى شركة مساهمة لتبقى صرحاً اقتصادياً ضخماً يتوقع أن يسهم بدور كبير في دعم التنمية في المملكة العربية السعودية.

 الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي

الاسم محمد بن عبدالعزيز الراجحي ، من قبيلة بني زيد فخذ الحراقيص ، ولد بالبكيرية في 1/7/ 1356 هـ

شخصية فذة في عالم التجارة والمال والبذل والعطاء ، مثال للشخصية العصامية التي يبحث عنها كل طموح من شباب هذا الجيل لتكون له قدوة تنير له طريق النجاح ، ولد في فترة ما قبل النفط ولم يتح له قسط يذكر من التعليم، ومع ذلك أصبح واحداً من كبار رجال المال والأعمال المشهورين ، حصل على ثروة كبيرة بفضل الله عبر تاريخ طويل من العمل الدؤوب والجد والاجتهاد والانضباط والمتابعة والاصرار، حرص على تنمية ماله بطرق مشروعة من خلال استثمارها في مجالات عديدة ليرسم بتوفيق من الله ثم بجهده ونجاحه وتنمية ثروته بصمة واضحة في فضاء الاقتصاد الوطني عامة والعمل الخيري خاصة.

ترأس مجلس الإدارة لمجموعة من الشركات والمؤسسات الخاصة .

شارك في عضوية مجموعة من الشركات والمؤسسات .

  • ساهم في توطين التنمية ودعم مسيرة الاقتصاد الوطني .
  • تميز بجلده وصبره ومتابعة جميع أعماله والإشراف عليها.
  • استطاع تهيئة جميع أبنائه وإشراكهم في أعماله والاستفادة منهم في إدارة مجموعة من المصانع والمؤسسات الخاصة به.
  • نوع مجالات استثماره بشكل يضمن سلامة رأس المال ويحقق ربحية مشجعة يتماشى مع متطلبات الوطن والمواطن.
  • تميز بحب الخير وصلة الرحم والبذل على الأقربين.
  • تميز بالشجاعة والجرأة في جميع أعماله.